فرص الاستثمار في المديرية والفرص التنموية المتاحة

في القطاع الزراعي:
- إنشاء مزارع للخضار (بصل، بطاطس، ... الخ) في وادي ثبي وكذا المناطق الواقعة شرقاً (إستثمارات خاصة).
- تشجيع زراعة أشجار العلب تماشياً مع إنشاء مناحل للعسل .
- إنشاء مشاتل للفاكهة وأشجار الزينة.
-  إنشاء مزارع نخيل في كل من وادي ثبي وعلى حواف مسيال عدم وكذا وادي المسيلة.
- الاستفادة من شجرة المسكيت من خلال:
- تهشيم قرونها واستخدامها في تغذية الحيوانات واستخدام قرونها في عمل عجائن لتغذية النحل .
- الاحتطاب وصناعة الفحم
- الاستفادة من زبالة المدن والبلديات من خلال التوجه لفصل الدمان ومخلفات العلف الحيواني وغيرها واستخدامها كسماد (السماد البلدي).

قطاع الصحة والسكان :
- تكثيف الجهود والبرامج الإعلامية في مختلف وسائلها وفي وسائل الاتصال المباشر بالمجتمع لخلق وعي عام داعم ومتوائم مع أهداف وتوجهات السياسة السكانية.
- إدماج خدمات الصحة الإنجابية بما في ذلك تنظيم الأسرة ضمن مهام المرافق الصحية والتوسع في تغطية الخدمات الصحية للسكان وخاصة في المناطق الفقيرة والمحرومة.
- توسيع برامج محو الأمية وتعليم الكبار وتضمينها توجهات السياسة السكانية.
- تعزيز دور خطباء المساجد والوعاظ والمرشدين الدينيين في التوعية بالقضايا السكانية.
- التركيز على نشر الوعي السكاني وتقديم الخدمات في التجمعات الفقيرة والمكتظة.
- رفع معدلات التحاق الإناث بالتعليم الأساسي وخاصة في الريف.
- تضييق الفجوة بين الذكور والإناث في التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية الأخرى.
- تعزيز دور المرأة والمنظمات النسوية في القضايا السكانية.
- توسيع مشاركة المرأة في الأنشطة الاجتماعية والثقافية والبيئية.
- تشجيع قيام منظمات المجتمع المدني الناشطة في المجالات السكانية في نشر الوعي بالقضايا السكانية وفي تقديم الخدمات.
- تشجيع الأندية الرياضية وتجمعات الشباب الثقافية والترفيهية على مناقشة وعرض القضايا السكانية ضمن فعالياتها وبصورة منتظمة.
- تحسين المستويات المعيشية للأسر والأفراد للتخفيف من حدة وانتشار الفقر وخاصة من خلال معالجة أسبابه المرتبطة بالنمو السكاني المرتفع ومؤشراته الديموغرافية.
- إعطاء عناية أكبر لتوفير الخدمات الصحية والتعليمية وتوفير الحد الأدنى من البنية التحتية في المناطق المحتاجة وخاصة الريفية والنائية للحد من الهجرة الداخلية التقليدية.
- نشر الوعي البيئي والثقافة البيئية وإشراك القطاع الخاص والمنظمات الأهلية في تحمل مسئولية الحفاظ على البيئة وسلامتها وتأمين متطلبات السلامة البيئية.
 


انتقال سريع: